الأحد، 20 مايو 2018

لايوجد دولة اسمها الامارات قيل عام 1971



قامت دولة الإمارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971

اخيرا عرفنا سبب ان محمد بن زايد محروق من قطر مصر و بينزعهم من التاريخ غريبه جدا ان دولة الامارات الي مكنتش موجوده في اطلس العالم عام ١٩٢٢ تشيل دولة عمرها اكبر من عمر دولتة بعد ما انفصلت عن دولة #عمان اطلس كان موجود فيه دولة عمان و ساحل عمان انما مكنش فيه امارات اصلا pic.twitter.com/KTFbr74lzj

فوائد الصيام


حكمة الصيام
طاعة لله سبحانه
تعلم السيطرة على النفس 
الشعور بمعانة الفقير والاحساس بنعم الله
الصيام مفيد للصحة حيث  اثبت العلم انه يؤخر الشيخوخة

 Fasting for just one day could help you live longer
https://t.co/9k5gGe7Z82


Muslim fast
 to show obidance of God order
 fast  is to learn to control themselves
Fast to  feel of hunger to help the poor people
Fast to feel  grace  of God   and blessings and thanks God for his blessing
Fast is diet to the body

جواب الاختلاف في عدد الايات المنسوخة

النسخ ورد في القرآن (ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها) القرآن أثبت النسخ فالاصل بوجود نسخ لبعض الايات و العلماء مجمعون على النسخ اما :الاختلاف في عدد الآيات المنسوخة مردها الاختلاف في مفهوم النسخ بين الصحابة وبين من جاء بعدهم من الأصوليين في زمن تحديد المصطلحات

المتفق عليه مما قيل بنسخه لا يزيد عن آيتين اثنتين فقط، هما:

1- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمُ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً (12) من سورة المجادلة.

2- يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ * قُمِ اللَّيْلَ إِلا قَلِيلا * نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلا (1-3) من سورة المزمل.


============

 - سورة المجادلة: وجميعها محكم غير آية واحدة وهي قوله تعالى: * (يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ... ) * الآية [12 /
المجادلة / 58] نسخت بقوله تعالى: * (أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات ... ) * الآية [13 / المجادلة / 58] فنسخ الله تعلى ذلك بإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والطاعة لله والرسول.
=======
سورة المزمل: مكية، فيها ست آيات منسخات:
أولاهن: قوله تعالى * (يا أيها المزمل قم الليل ... ) * [1، 2 / المزمل / 73] نسخت بقوله تعالى: * (إلا قليلا) * والقليل بالنصف والنصف بقوله تعالى: * (أو انقص منه) * [3 / المزمل] أي إلى الثلث، وقوله: * (ثقيلا) * [5 / المزمل] نسخت بقوله تعالى: * (يريد الله أن يخفف عنكم ... ) *.
الآية الرابعة: قوله تعالى: * (واهجرهم هجرا جميلا) * [10 / المزمل / 73] نسخت بآية السيف.


================

المنسوخ من آيات القرآن الكريم ( بحث مفيد للشيخ عبدالرحمن الشهري ) النسخ ثبت في القرآن وهو الاصل اما سبب اختلاف العلماء في عدد الايات المنسوخة الاختلاف بسبب مفهوم مصطلح النسخ
================

خالد الباتلي

المنسوخ من آيات القرآن الكريم ( بحث مفيد للشيخ عبدالرحمن الشهري )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
فهذا بحث مفيد للشيخ / عبدالرحمن بن معاضة الشهري وفقه الله ، حرره الشيخ – كعادته – بما يسر الناظرين ، والداعي إلى إبرازه هنا مع أنه مأخوذ من هذا الملتقى أمران :
1. أنه جاء بين ثنايا الردود على موضوع لأحد الإخوة ، وسرعان ماتزحلق عن الصفحة الرئيسة .
2. أنه كتب قبل ثلاثة أسابيع أو أربعة فيما أظن ، وذلك الوقت كان المنتدى يعاني من فترة البيات الصيفي ، أما وقد عادت الطيور إلى أوكارها ، وألقى الناس عنهم عصى الترحال ، فكان من المناسب أن يعاد نشره في موضوع مستقل .
يقول جزاه الله خيرا :

موضوع النسخ من موضوعات علوم القرآن الكريم التي كتبت فيها مؤلفات كثيرة جداً في القديم والحديث ، لأهميتها ، ولما يترتب على معرفتها من الفهم الصحيح لكلام الله وخطابه.
وأفضل من كتب في موضوع النسخ في القرآن الكريم من المتقدمين أبو عبيد القاسم بن سلام المتوفى سنة 224هـ في كتابه (الناسخ والمنسوخ في القرآن العزيز وما فيه من الفرائض والسنن) وقد حققه محمد بن صالح المديفر.
وأفضل من كتب في النسخ في القرآن من المتأخرين الدكتور مصطفى زيد رحمه الله في كتابه (النسخ في القرآن الكريم).
وقد كتب الدكتور عبدالله بن محمد الأمين الشنقيطي وفقه الله كتاباً في الآيات المنسوخة في القرآن الكريم عنوانه (الآيات المنسوخة في القرآن الكريم) وطبعته مكتبة العلوم والحكم بالمدينة المنورة ذكر فيه أن ما ثبت عنده نسخه من الآيات تسع آيات فقط ، دخلها نسخ في سبعة موضوعات ، ولم يجد آية اتفق العلماء على نسخها غير آية تقديم الصدقة لأجل النجوى بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم ، وأما غيرها من الآيات ففيها خلاف.
وبهذا يتبين أن الآيات المنسوخة في القرآن الكريم - أخي الكريم- قليلة جداً في القرآن الكريم. وليست كما يصورها بعض من كتب في النسخ في القرآن أنها بالمئات. والسبب في الخلاف في النسخ والآيات المنسوخة عدم الاتفاق على مدلول النسخ بين المؤلفين في الناسخ والمنسوخ ، وقد اشار إلى ذلك جملة من المؤلفين في الناسخ والمنسوخ ، ومن أبرز من أشار إلى ذلك الإمام الشاطبي في الموافقات.
والمتأمل في كتب الناسخ والمنسوخ يجدها بين إفراط وتفريط ، فكثير منهم عدَّ من النسخ ما ليس بنسخ كالتقييد والتخصيص والإجمال ، فلذلك جعلوا آية السيف بمفردها ناسخة لأكثر من مائة آية. وهناك قلة من العلماء منعوا القول بالنسخ في القرآن الكريم وأغلبهم من المعاصرين ، وما ذكر عن منع أبي مسلم الأصفهاني القول بالنسخ تبين أنه خلاف لفظي ، وأن التحقيق أنه لم ينكر القول بالنسخ ، وإنما يراه من باب تخصيص الأزمان.
وهناك عدد من العلماء توسطوا وقبلوا النسخ بشروطه ، وميزوا بينه وبين غيره من أساليب الخطاب وعلى رأس هؤلاء الإمام الشافعي رحمه الله تعالى. ومن العلماء الذين تميزوا في هذا الباب الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله في تفسيره حيث حرر مسائل النسخ وآياته تحريراً بالغاً ، وهو عمدة وحجة في هذا الباب.
كما كان الإمام ابن عبدالبر من أبرز العلماء الذين حرروا مسائل النسخ ومواضعه ، وله في ذلك عبارات بليغة .

ومن المُسلَّم به أن كون الآية ناسخةً أو منسوخةً أمرٌ توقيفي لا يعلم إلا من طريق الشارع ، فالذي شرع هو الذي يملك النسخ ورفع الحكم الذي أنزله ، وهذه المسألة ينبغي أن تتقرر لدينا تماماً.
وكذلك لابد من التعارض بين النصين في الظاهر ، أي أنه لا بد أن يكون الناسخ متضاداً مع المنسوخ.
وقد تعددت دعاوى النسخ في الكتب التي تعرضت لمسائل النسخ ، وقد رتبها الدكتور عبدالله الشنقيطي وفقه الله على النحو التالي مبتدأً بأكثرها :
1. الدكتور مصطفى زيد ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (293) آية.
2. ابن الجوزي رحمه الله ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (247) آية.
3. السكري ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (218) آية.
4. ابن حزم ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (214) آية.
5. ابن سلامة ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (213) آية.
6. الأجهوري ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (213) آية.
7. ابن بركات ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (210) آية.
8. مكي بن أبي طالب ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (200) آية.
9. النحاس ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (134) آية.
10. عبدالقاهر ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (66) آية.
11. محمد عبدالعظيم الزرقاني / عدد الآيات المدعى عليها النسخ (22) آية.
12. السيوطي ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (20) آية.
13. الدهلوي ، عدد الآيات المدعى عليها النسخ (5) آية.
فهذه هي جملة الدعاوى ، مع التنبه إلى أن كل من هؤلاء المؤلفين رحمهم الله لا يقبل هذه الدعاوى ، بل كثير منهم يذكرها ويفندها.
فالدكتور مصطفى زيد رحمه الله هو أكثر من تعرض لقضايا النسخ وناقشها ، وقد قرر في النهاية أنها لا تزيد عن ست آيات ، علماً بأنه عند البحث أتى بـ(293) آية قيل بنسخها.
وكذلك العلامة ابن الجوزي رحمه الله عند مناقشة القضية جاء بـ(247) آية ، ولكن بعد البحث قبل منها (22) آية فقط ، ورد النسخ في (205) آيات ، وقال : إن الصحيح أنها محكمة ، وتوقف في الباقي وهو (20) آية ، لم يبين فيها حكماً ولم يصرح بالنسخ إلا في سبعة مواضع فقط.
أما الزرقاني – رحمه الله – فقد تعرض لـ(22) واقعة قبل النسخ في (12) منها.
وأقل من قبل النسخ الإمام الدهلوي رحمه الله حيث قبله في خمس آيات فقط ، وهي آية الوصية في النساء ، وآية المصابرة الواحد للعشرة في الأنفال ، وآية الأحزاب :(لا يحل لك النساء من بعد) ، وآية المجادلة :(إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة) وآية المزمل :(قم الليل إلا قليلاً) الآية.

أما الآيات التسع التي رجح الدكتور عبدالله الشنقيطي نسخها فهي على التوالي كالتالي :

1. الآية 12 من سورة المجادلة :(يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكم وأطهر). نسخت هذه الآية بالآية التي بعدها :(أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات...). وهي الآية الوحيدة التي اتفق العلماء على نسخها وإن اختلفوا في سبب نزولها والناسخ لها ، هل هي الزكاة ، أو الآية التي بعدها ، وهو رفع الوجوب المطلق ، والخلاف لفظي على كل حال.

2. الآية 65 من سورة الأنفال :(يا أيها النبي حرض المؤمنين على القتال إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفاً من الذين كفروا بأنهم قوم لا يفقهون). وهذه الآية منسوخة بقوله تعالى :(الآن خفف الله عنكم..). وقد فهم الصحابة هذه الآية على أنها ناسخة للتي قبلها ، وصرحوا بالنسخ. وكذلك كبار المفسرين من السلف رحمهم الله صرحوا بكون هذه الآية منسوخة بالآية التي بعدها.
والقول بالنسخ هو الذي يمكن به التخلص من التناقض والإشكال ، وأما بدون القول بالنسخ فلا نتخلص من الإشكال المانع من نسخها لكونها خبراً ، وهو كون الآية ليست خبراً ، وإنما هي أمر جاء في صورة الخبر كما ذكر ابن جرير الطبري وابن حجر العسقلاني رحمهما الله تعالى.

3. الآيات من سورة المزمل :(يا أيها المزمل * قم الليل إلا قليلاً* نصفه أو انقص منه قليلا * أو زد عليه...). نسختها الآية التي في آخر السورة :(إن ربك يعلم أنك تقوم أدنى من ثلثي الليل ونصفه .. الآية).
4. الآيتين (15-16) من سورة النساء :(واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا * واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان تواباً رحيما). والذي نسخ حكم هاتين الآيتين هو قوله تعالى في سورة النور :(الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة..). وبالآية التي نسخ لفظها وبقي حكمها :(الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة). وبحديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه الذي رواه الإمام مسلم :(خذوا عني ، خذوا عني ، قد جعل الله لهن سبيلاً ، البكر بالبكر جلد مائة وتغريب عام ، والثيب بالثيب جلد مائة والرجم). والإجماع الحاصل على أن هاتين الآيتين منسوختان.

5. الآية (240) من سورة البقرة ، قوله تعالى :(والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً وصية لأزواجهم متاعاً إلى الحول غير إخراج). نسختها الآية المتقدمة عليها في نظم القرآن وهي قوله تعالى :(والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشراً..).

6. الآية رقم (184) من سورة البقرة :(وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين). نسختها آية :(فمن شهد منكم الشهر فليصمه).

7. الآية (67) من سورة النحل :(ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكراً ورزقاً حسناً).

8. الآية رقم (219) من سورة البقرة :(يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما).

9. الآية رقم (43) من سورة النساء :(يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون).
وهذه الآيات الثلاث الأخيرة دخلها نسخ بقوله تعالى في سورة المائدة :(يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون * إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون).

هذا خلاصة ما ذكره الدكتور عبدالله الشنقيطي وفقه الله ، ولمعرفة التفاصيل والأدلة والردود والأجوبة عليها ، لا بد من مراجعة هذا الكتاب وبعض المراجع التي اعتمد عليها في بحثه وفقه الله.
14/07/1424 - 10/09/2003, 11:01 amعبد الحميد العرفج
جزاكما الله خيراً . .

أحسنت يا شيخ خالد بإفراد هذا البحث الموفق ، وكنت سأسأل -قريباً - عن بعض جوانب هذا الموضوع ، فاستفدت بقراءة هذا البحث الماتع .

جزاكما الله خيراً ، ونفع بكما .
04/09/1428 - 15/09/2007, 04:55 pmعبدالرحمن الشهري

جزاكم الله خيراً يا أبا عبدالعزيز على حسن ظنكم ، وفي الحق إن موضوع النسخ من الموضوعات المهمة في علوم القرآن وإجادة الطالب للخلاصة فيه تعينه في كثير من المناسبات التي يتعرض فيها للتفسير وللسؤال . نسأل الله أن يفقهنا في كلامه .
06/09/1428 - 17/09/2007, 09:24 amجمال أبو حسان

الان يقوم فضيلة الدكتور البحاثة عداب الحمش بتاليف كتاب حول النسخ
ارجو ان يجد الباحثون المتعمقون فيه بغيتهم
07/09/1428 - 18/09/2007, 02:10 pmمصطفى سعيد

ان عدد الكتب وكم المناقشات فى هذا الموضوع كبير جدا . وكوننا اختزلنا المسألة فى هذا العدد القليل من الآيات يثبت أن المسألة محض اجتهاد , ولا تثريب على من أنكرها بالكلية .
وما أتصوره كقول فصل فى المسألة هو ذلك القول الذى يرد على كل الشبهات المثارة ويكون لديه التجرد الكافى للحكم على المسألة لا مجرد عرض أقوال
وأولى الشبهات عندى هو الدلالة اللغوية لكلمة نسخ .فهى فى القرآن تعنى اثبات " انا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون ." ولو ظهرت شبهة بعكس ذلك ظاهريا فإنها تزول عند التحقيق إن شاء الله .فإنك لو قلت أن النسخة التى نسخت من أصل نسخته بمعنى أبطلت حكمه ومرجعيته لكانت "...وفى نسختها هدى ونور "عطلت الأصل الذى أخذت منه التوراة ,وهو كما ترى ,
وما دعى الفقهاء إلى القول به فى بعض الأحكام ربما لخطأ فى الإجتهاد غفر الله لنا ولهم .ولأضرب مثل من هذه التسع المذكورة أعلاه .ما معنى أن آية تحريم الخمر نسخت " تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا " هل السكر فى الآية هو الخمر المحرم,بالطبع لا وإنتاج السكر من الثمرات هل هو مذموم فإن قيل نعم بدلالة رزقا حسنا قلت ربما هذا أحسن بدلالة أنه ذكر فى معرض تعداد النعم فلا دليل على كونه الأسوأ. والله أعلم ,وهل هناك تكليف - لا تتخذوا - لكى يستبدل بحكم آخر
وكان من نتيجة القول بالنسخ أن ضاعت منا المعانى التى فى الآيه ولم نلتفت إليها مثل :عود الضمير فى منه حيث أن ما قبله جمع .وكذلك معنى كلمة السَكر والفرق بينها وبين السُكر ,وبينها وبين الخمر
واذا ما كان ذلك قد يؤدى الى رفع هذه من المنسوخات -كما رفع غيرها من قبل - فكذلك قد يتضح أن الباقيات غير ملغيات الأحكام . والمحصلة أنه لا نسخ ..والله أعلم .
04/10/1432 - 02/09/2011, 06:22 amعبدالله المحمدي

موضوع مفيد جدا وأستفدت منه ولله الحمد . . .
04/10/1432 - 02/09/2011, 08:00 amعمر المقبل

جزى الدكتور خالد على نقله، والدكتور عبدالرحمن الشهري على بحثه، وقد استفدتُ منه كثيراً، فهي خلاصة موفقة، ولو لم يكن منها إلا تقويم الكتب في هذا الباب لغير المتخصصين من أمثالي، وكذلك هذا السرد الجميل في بيان عدد الآيات التي قيل بنسخها عند أولئك العلماء.
04/10/1432 - 02/09/2011, 12:35 pmطارق منينة

جزاكم الله خيرا استفدت كثيرا من هذا الموضوع بارك الله فيكم اخي عمر وبالدكتور الشهري
والكتب المشار اليها في البحث وجدتها الآن من هنا
النسخ في القرآن الكريم للدكتور مصطفى زيد
http://www.4shared.com/get/J2ZoPjEu/______.html

عبدالله بن محمد الأمين الشنقيطي - (الآيات المنسوخة في القرآن الكريم
http://www.4shared.com/file/SViolSMb/____.html
04/10/1432 - 02/09/2011, 01:43 pmسهاد قنبر

جزاكم الله خيراً على هذا الموضوع والحق أن موضوع النسخ عاد ليفرض نفسه بقوة على ساحة الدراسات القرآنية بسبب انتقال البحث فيه إلى غير المتخصصين في العلوم الشرعية وقد أدلى العلمانيون الجدد بدلوهم في هذا الموضوع ووظفوا الإشكالات في هذا العلم لخدمة الإسقاطات الأيديولوجية ،وهذا يجعل الوقوف على إشكالات الموضوع والتفصيل فيها من ضرورات العصر .
القارئ لما كتب في موضوع النسخ يجدأن إشكالات هذا العلم تنحصر في أمرين :
الإشكال الأول :وجود النسخ في كتاب الله وعدمه، وأول من أنكر وجود النسخ هو أبو مسلم الأصفهاني وأورد جماعة أن خلاف المعتزلة في قضية النسخ خلاف لفظي مرده قولهم بخلق القرآن وقد قال ابن دقيق العيد ما يوافق هذا فقد قال :"نقل عن بعض المسلمين إنكار النسخ ،لا بمعنى أن الحكم الثابت لا يرتفع ،بل بمعنى أنه ينتهي بنص دل على انتهائه فلا يكون نسخاً "وبقطع النظر عن كون خلاف المعتزلة مع علماء الأمة في قضية النسخ خلافاً لفظياً أم حقيقياً فقد أنكر عبد المتعال الجبري إنكار النسخ إنكاراً حقيقياً وخرق إجماع الأمة والجبري من المتأخرين وإن جاز لي الاجتهاد هنا فأنا أرى إنكار المتأخرين للنسخ هو من ردود الأفعال على الشبهات التي أثيرت من قبل المستشرقين والمستغربين حول القرآن بسبب قضية النسخ.
الإشكال الثاني:الاختلاف في الآيات الناسخة والمنسوخةوعددها،وهذه الإشكالية مردها إلى الاختلاف في مفهوم النسخ بين الصحابة والتابعين وبين من جاء بعدهم من الأصوليين في زمن تحديد المصطلحات فمفهوم النسخ عند السلف يدخل فيه التخصيص والاستثناء، والتدرج في الحكم، والمجمل الذي أخر بيانه لوقت الحاجة ،والمنسأ وهو كل حكم وجب امتثاله لعلة توجبه وينتقل بانتقال العلة إلى حكم آخر مثل آيات السلم والسيف ،إلى ان جاء الشافعي وحصر مصطلح النسخ في(رفع وإبطال للحكم المنسوخ)وقد أشار ابن القيم إلى استخدام السلف لمصطلح النسخ فقد قال رحمه الله أن ":"مراد عامة السلف بالناسخ والمنسوخ رفع الحكم بجملته تارة وهو اصطلاح المتأخرين ورفع دلالة العام والمطلق والظاهر وغيرها تارة أخرى، إما بتخصيص عام أو تقييد مطلق وحمله على المقيد وتفسيره وتبيينه حتى إنهم يسمون الاستثناء والشرط والصفة ناسخاً لتضمن ذلك رفع دلالة الظاهر... ومن تأمل كلامهم رأى من ذلك فيه ما لا يحصى، وزال عنه إشكالات أوجبها حمل كلامهم على الاصطلاح الحادث المتأخر"([1]) وذكر الشاطبي هذا في الموافقات حيث يقول:"يظهر من كلام المتقدمين أن النسخ عندهم في الإطلاق أعم منه في كلام الأصوليين، فقد يطلقون على تقييد المطلق نسخاً، وعلى تخصيص العموم بدليل متصل أو منفصل نسخاً، وعلى بيان المبهم والمجمل نسخاً، كما يطلقون على رفع الحكم الشرعي بدليل شرعي متأخر نسخاً لأن جميع ذلك مشترك في معنى واحد، وهو أن النسخ في الاصطلاح المتأخر اقتضى أن الأمر المتقدم غير مراد في التكليف.. "([2]) وما سبق يحل قضية المسرفين والمقلين في القول بالنسخ فمن أسرف في القول بالنسخ كان يتبنى قول السلف في مصطلح النسخ ومن كان مقلاً كان يتبنى قول المتأخرين في المصطلح .

([1])الجوزية، أعلام الموقعين عن رب العالمين، ص36.

([2]) الشاطبي، أبو إسحاق، الموافقات في أصول الشريعة، ط7، ج3، (عناية الشيخ عبد الله دراز، وعبد السلام عبد الشافي محمد)، دار الكتب العلمية بيروت-لبنان، 1426هـ-2005م، ص81.
07/10/1432 - 05/09/2011, 10:51 amطارق منينة

مصوراتي عبدالرحمن النجدي(311) النسخ في القرآن الكريم ( دكتوراة ـ مجلدان ) ، د. مصطفى زيد
http://majles.alukah.net/showthread.php?t=88364
11/10/1432 - 09/09/2011, 10:15 pmام ناصر

اثاب الله شيخنا الفاضل خالد والدكتور عبد الرحمن وجميع من شارك فى هذا الموضوع لما فيه من خير كثير وادخلنا جميعا الجنة من غير حساب امين
12/10/1432 - 10/09/2011, 08:43 pmعادل شفيق

موضوع ممتع جدا وجدير بالاهتمام ... شكر الله لكم جهدكم وجعل ذلك في ميزان حسناتكم
30/11/1433 - 15/10/2012, 07:38 pmعادل شفيق

موضوع ممتع ومهم ...بارك الله في جهودكم وجعل ذلك في ميزان حسناتكم
12/08/1437 - 19/05/2016, 10:38 pmالعزي بن محمد فتحي

بارك الله في شيوخنا الاكارم الشيخ خالد والشيخ عبد الرحمن الشهري وجميع من شارك فى هذا الموضوع وجميع المشاركين ونفع الله بجهودكم المبذولة .
18/08/1437 - 25/05/2016, 10:32 pmجمال أبو حسان

الذي تحصل عندي بعد دراسة معمقة ان النسخ بمعناه الاصولي لا صحة لوقوعه في القران الكريم وانما الذي سوغ القول به هو آراء مسبقة أو ردة فعل أو وهم ولا شيء سوى هذا والله اعلم وعندي من الادلة العقلية ما يسمح لي بمثل هذا القول
واما القول بان هناك ادلة شرعية على النسخ فما هو الا من باب الاوهام
وساوافيكم بردودي على هذا القول بعد الانتهاء من امتحانات الجامعة وارجو أن يتسع صدر السادة المشرفين على هذا الملتقى لما ساقوله ويتحملوه
06/05/1438 - 02/02/2017, 09:38 pmالبهيجي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين....أما بعد....الأستاذ الكريم جمال لقد مر وقت طويل على وعدك
في المشاركة السابقة أعاننا الله تعالى وإياكم.
سأنقل ان شاء الله تعالى بعض أقوال أهل العلم في من لا يرى بوقوع النسخ:
1- قال الامام أبو بكر النحاس: " فتكلم العلماء من الصحابة والتابعين فى الناسخ والمنسوخ ، ثم اختلف المتأخرون فيه فمنهم من جرى على سنن المتقدمين فوفق .. ومنهم من خالف ذلك فإجتنب . فمن المتأخرين من قال ليس فى كتاب الله عز وجل ناسخ ولا منسوخ وكابر العيان واتبع غير سبيل المؤمنين ..** "
( كتاب الناسخ والمنسوخ ... – الإمام أبو جعفر النحاس – ص 5 ، 6 )
2- ويقول هبة الله بن سلامة ( المتوفى فى 410 هـ ) عنهم ( رافضى النسخ ) :
" هؤلاء قوم عن الحق صٌدوا وبإفكهم عن الله رٌدوا "
( الناسخ والمنسوخ – هبة الله بن سلامة - ص 70 )
3- وقال القاضى أبو بكر ( ابن العربى ) :
" لقد أجمع المسلمون على جواز النسخ ووقوعه فعلا خلافا لليهود الذين انكروه وقالوا أنه بداء والآيات القرآنية فى جواز النسخ عديدة ، ... "
( الناسخ والمنسوخ ...- ابن العربى – ص 3 )
والله تعالى أعلم.

الخميس، 17 مايو 2018

الرد على مخمد شحرور و هلاك القرى

قال الضال محمد شحرور

الفكرة الأساسية لكتاب "الدولة والمجتمع - هلاك القرى وازدهار المدن" قال تعالى :{وَإِن مَّن قَرْيَةٍ إِلاَّ نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَلِك فِي...

========

الهلاك يصيب المدن والقرى و لاعلاقة له بالمسمي قرية او مدينة

الهلاك والعقاب يكون بسبب الكفر وارتكاب الذنوب وذكرت هلاك مملكة سبا و مدينة ارم ذات العماد
مدن اهلكها الله سبحانه بسبب الكفر و ارتكاب الفواحش و المعاصي مملكة سبـأ ارسل الله عليها سيل العرم مدينة ارم ذات العماد قوم عام
==========
مدينة عمورة وسدوم مدينة بومباي الايطالية وذكرت لك ان ام القرى لم تهلك واختارها الله ليكون فيها البيت الحرام

=======
القرى التي تهلك هي قرى الكفار بسبب كفرهم فينزل عليهم العذاب فيهلكهم
ومكة هي ام القرى لاتهلك لانها من اختيار الله و فيها بيته المحرم
الهلاك للمدن و القرى الكافرة
ماذا عن فرعون و عاد اصحاب مدن و حضارات هلكوا


===========
أحذركم من التطاول على كتاب الله، فالأمر خطير، و أنتم تلعبون و تخوضون، و القرآن يأمركم (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون)، و القرآن معجزة خالدة قبل كل شيء في اللغة، و هذا الذي لا يعرفه شيخكم الزنديق، فمستواه رديء جدا في اللغة العربية، و أنا متأكد أني لو قابلته و سألته عن النحو و الإعراب لوقعت البهدلة و لما استطاع أن ينبس ببنت شفة، ناهيك عن مرادفات اللغة التي يتشدق بها أو أن يتكلم في فقه اللغة أو أن يطغى، و هو ليس من أصحاب الكلام أيضا فباعه قليل و مستودعه في اللغة فقير، و نطقه ركيك، و بحثه سقيم و تخبطه في قضايا المنطق ظاهر لكل من له دراية في هذا الفن، و ناس هذا الزمان أكثرهم فاسقون و متبعون للهوى، فلما وجدوا من يطبل لهم على نغمات هواهم كمثل هذا الشيخ رقصوا له واستمتعوا بما يملي لهم، رغم أن دعواه تافهة، و ضلاله معروف منذ زمن بعيد،
و القرآنيون هؤلاء هم أتفه طائفة من القاديانية أو البهائية و طوائف الباطنية و غيرهم ممن تشابهت قلوبهم، حيث نقضوا الحديث الصحيح و نبذوا العلماء و قالوا في كتاب الله برأيهم و حكموا عقولهم ، فضلوا و أضلوا، و هم رفضوا الحديث حتى يتسنى لهم ضرب صرح الإسلام فقلبوا الحقائق و أثاروا شبهات تنتهي بهم مع أهل الضلال من اليهود و الصليبيين
و أول متناقضات هذا (الشيخ) أنه نبذ العلماء ثم قال برأيه! فإن سلمنا له بهذا لكان هو أول من نطرحه و نضرب بأقواله عرض الحائط، فأيهما خير العلماء الأفاضل أصحاب التقوى و العلم أم هذا المتخبط الدجال الذي لا نعرفه و لا نعرف من شيوخه وما هي علومه؟
و العجيب أنه يقول أنه يحتكم للقرآن والقرآن يقول (إنما يخشى الله من عباده العلماء) فالعلماء هم الذين يخشون الله حقا أما غيرهم فلا، و القرآن يقول (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله و يغفر لكم ذنوبكم) و العجيب أيضا أن القرآن فيه( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون) وهو يفسر برأيه، وهذا أبو بكر رضي الله عنه قال: أي سماء تضلني و أي أرض تقلني إن قلت في كتاب الله بغير علم، و القرآن يقول للنبي (فلا و ربك لا يؤمنون حتى يحكموك في ما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما) و الله حذر من القول على الله بغير علم (قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها و ما بطن و الإثم و البغي بغير حق و أن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا و أن تقولوا على الله ما لا تعلمون)

الأربعاء، 16 مايو 2018

صحيفة روسية: الإمارات بصدد إنشاء "إمبراطورية استعمارية"



إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2018-05-15

رأى خبير في الشؤون الدولية أن دولة الإمارات العربية المتحدة بصدد إنشاء ما يمكن تسميته بالإمبراطورية.

وأوضح كيريل سيميونوف، خبير روسي في الشؤون الدولية، لصحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" أنه يرى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تسعى إلى وضع المنطقة التي تشمل مضيق باب المندب وخليج عدن تحت مراقبتها.

وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، في إشارة إلى نشر قوات إماراتية في جزيرة سقطرى، نقلا عن الخبير، "إن دولة الإمارات العربية المتحدة تتصرف على نفس النحو في الصومال أيضا. إنها تعمل على إنشاء ما يمكن تسميته بالإمبراطورية الاستعمارية. وتندرج سقرطى في خطة السيطرة على المنطقة، أي مضيق باب المندب وخليج عدن".

وكانت الحكومة اليمنية قد لجأت إلى مجلس الأمن الدولي للاحتجاج على نشر دولة الإمارات العربية المتحدة لقواتها في سقطرى.

وأكدت رسالة سلمتها بعثة اليمن الدائمة لدى الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي، أن الوجود العسكري الإماراتي في جزيرة سقطرى غير مبرر، وأن القوات الإماراتية سيطرت على مطار سقطرى.
ثم أعلن رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر عن انتهاء الخلاف بين الحكومة اليمنية والإمارات التي هي إحدى دول التحالف العربي الذي يدعمها ضد ميليشيا الحوثيين ، فيما يتعلق بالتواجد في محافظة أرخبيل سقطرى، مؤكدا الاتفاق على عودة الأوضاع بالجزيرة لطبيعتها.
وتستمر الإمارات في تجاهل دراسة المخاطر من السياسة الخارجية الخشنة التي تقودها في القارتين الأسيوية والإفريقية، تتركز معظمها قرب مضيق باب المندب وبحر العرب حيث أصبحت تلك المنطقة جالبة للتوترات الدّولية.
وتتواجد في الدولة قواعد عسكرية "أمريكية وبريطانية وفرنسية وإيطالية"، لحمايتها من هجمات غير معروفة في ظل أنَّ الدولة تقوم ببناء قواعد عسكرية خارج البلاد يتواجد فيها آلاف الجنود الإماراتيين.

وللإمارات ستة من القواعد العسكرية الإماراتية المنتشرة في مناطق الحرب والتوترات في ليبيا واليمن والصومال والتي تؤثر على أمن الإمارات، وعلى مستقبل الدولة السياسي والأمني والعسكري، ضمن سياسة خارجية متدافعة لا تُقدِّم إلا البندقية.

وبخلاف بقية الدول المتواجدة على طول الساحل يثير الوجود الإماراتي في القرن الإفريقي موجة من ردود الفعل الغاضبة من حكومتي الصومال وجيبوتي، وبالفعل تعرَّضت الدولة للطرد من الدولتين بسبب ما وصفت بأنها سياسية تستهدف مصالح الدولتين العليا.

الثلاثاء، 15 مايو 2018

النصب والاحتيال طال تسويق العقارات السكنية المحلية !!!

أكد أن التلاعب بالألفاظ يعد أداة من أدوات النصب
حيدر لـ «الشاهد»: الاحتيال طال تسويق العقارات السكنية المحلية

الإثنين, 14 مايو 2018  

 كشف نائب رئيس الاتحاد الكويتي لوسطاء العقار عماد حيدر، عن وجود العديد من حالات التلاعب والاحتيال في بيع العقارات من خلال المعارض والأسواق، مبينا ان سوق العقارات ينقسم الي قسمين الاول عقار داخلي أغلبه يتمركز في مناطق قليلة مثل خيران البحرية وبعض شقق التمليك، والثاني عقار خارجي يتمثل فيما تقوم به شركات عقار محلية بتسويق وبيع عقارات خارجية
وأضاف في تصريح لـ «الشاهد» ان العقارات تحمل شقين احداهما قانوني يتعلق بالمتضررين حيث يمكنهم اللجوء للمحاكم والآخر عقاري استثماري يتعلق بالمستثمرين،مشيرا الى ان العقار الداخلي يحدث به بعض المخالفات التي تبدأ بمشاكل صغيرة وتتطور الى ان تصل لقضايا نصب يتجه المتضررون فيها الى القضاء.
وحول ما يتعلق بقضايا النصب الخاصة بمنطقة خيران البحرية «صباح الأحمد» المتمثلة في كون البعض يعلن عن بيع وثيقة حرة ثم يفاجأ المشتري بعد ذلك بأنها وثيقة مشاعة وليست حرة وليس بمقدوره تجزئة هذه الوثيقة ويكتشف انه يمتلك عقاراً ومعه اشخاص اخرون يملكون ذات العقار، قال حيدر، انه لاشك انها دائما نعمل على توعية المستثمرين والمواطنين بمعرفة العقار اذا كان يحمل وثيقة خاصة حرة او وثيقة مشاعة، لافتا الى انه في حال وجود العقار في منطقة سكنية مثل منطقة سلوى وما يماثلها فهذا يعني انه لا يمكن تجزئة الوثيقة الى وثائق حرة بمعنى انه لا يمكن تقسيمه الى شقق تمليك، اما المنطقة الاستثمارية مثل السالمية وحولي والمهبولة وغيرها، فهذه يمكن تقسيمها وبيع شقق تمليك بها.
وفيما يخص وعود البعض بأنه بعد فترة سوف تحصل على وثيقة مجزأة منفصلة أوضح حيدر، ان هذه الوعود غير حقيقية ويمكن اكتشافها بسهولة، حيث ان البائع يعطي لكل شخص صورة من الوثيقة الاصلية المشاعة ولكن لا يستطيع ان يعطي أيا منهم وثيقة باسمه الخاص كما يحدث بشقق التمليك، مشددا على عدم شراء حصة من عقار على أساس تملك هذه الحصة وخاصة في المناطق السكنية ومنها منطقة صباح الأحمد البحرية، حيث انها تعد منطقة سكنية لا يمكن بيع العقارات المجزأة بها او شقق التمليك فهي تحمل وثيقة مشاعة، لافتا الى انه على المواطن والمستثمر ألا ينظر الى اغراء السعر تحت مظلة الصفقات المربحة، منوها الى ان اتحاد وسطاء العقار ينصح دائما بان العقار اذا كان مقاماً على أرض سكنية فلا يمكن بيع حصة من هذا العقار.
وأشار حيدر، إلى أن المحافظ العقارية لها دور كبير في تسويق العقار كونها تعد مستثمراً وعليها ان تعيد النظر في أنشطتها بما يحقق النمو الحقيقي دون غبن او ضرر للسوق او للمواطن في وقت واحد.

الاثنين، 14 مايو 2018

البابا فرانسيس و الاسلام


GATION MENU


Has Pope Francis Read the Quran?


April 29, 2018 at 4:30 am



 





Pope Francis fails to differentiate between violence motivated by religious faith and violence committed by followers of all religions, but motivated by reasons having nothing to do with religion.


Among the main duties of the leader of the worldwide Catholic Church is to protect the Church's followers, be empathic and understanding of their needs, and not deceive them into a condition of subjugation.


In his prayer during the Good Friday, Via Crucis ("Way of the Cross"), at the Colosseum in Rome, Pope Francis said that for many reasons, Christians ought to express shame for choosing power and money over God, and for the actions of those who are leaving future generations "a world shattered by divisions and wars, a world devoured by selfishness."

The Pope's statement follows a pattern that consists of a steady, firm defense of Islam and Muslims, and accusations against Western civilization and Christians. Pope Francis persistently confuses his audience by claiming that violent people belong to all religions and that all religions are religions of peace. He fails to differentiate between violence motivated by religious faith and violence committed by followers of all religions, but motivated by reasons having nothing to do with religion. His goal in this intricate confusion appears to be to negate any connection between Islamic teachings and violence committed by Muslims who themselves proclaim that they had been motivated by their Islamic faith to kill and terrorize. "Islam is a religion of peace, one which is compatible with respect for human rights and favours peaceful coexistence," wrote Francis in his letter to the Christians in the Middle East in 2014. "Authentic Islam and the proper reading of the Koran are opposed to every form of violence" said Francis in his Apostolic Exhortation Evangelii Gaudium (2013).



Pope Francis attends the Stations of the Cross at the Colosseum on March 30, 2018 in Rome, Italy. (Photo by Franco Origlia/Getty Images)




Pope Francis seems determined to disseminate a blatant misunderstanding -- even possibly a denial of what is often clearly emphasized in Islam. One wishes that he understood that his belief in God (Jesus), expressed in his prayer -- that can save us from evil, from our "hatred, selfishness, pride, greed, revenge, idolatry" -- is absolutely denied by Islam and Muslims.

In Islam, Jesus Christ was a Prophet or Messenger and has no influence over our lives or existence as Muslims. Moreover, the Quran clearly says, "They do blaspheme who say: "Allah is Christ the son of Mary," (5:24) "Indeed, the religion in the sight of Allah is Islam," (3:19) "And [you believers] fight against the disbelievers collectively" (9:36). Pope Francis himself is considered a disbeliever, polytheist, or infidel whom righteous Muslims should fight (Qur'an 9:111; 3:151;8:60 and Hadith: Muslim 4294; 30) -- or even kill (Qur'an 9:5; Qur'an 8:12).

Pope Francis might care to know that Muslims believe that Christians are following a distorted religious faith and therefore have only two final options: convert to Islam, the religion of truth; or be "good," submissive dhimmis, treated as tolerated, second-class citizens (Qur'an 9:29).

Ironically, Pope Francis rejects any efforts that are justified by Westerners or Christians to defend themselves, their religion, or their civilization. A few weeks ago, the Pope criticized Italian voters who had supported anti-immigration parties in the recent election, insisting that "fear" of Muslim migrants was not a good basis for policy. The Pope's rebuke of Italian voters goes against historical evidence indicating that justified fear can -- and should -- be an effective basis for policy. Modern history is full of examples of the necessity of anticipating danger for one's survival: The Third Reich; Stalin's Russia, and the catastrophic consequences of appeasement.

The Pope seems not to know or understand that Westerns, Christians and others may have many real, justifiable, reasons to "fear" Islamists and the influx of Muslims to their countries. One needs only to look at the once-great Christian Byzantine Empire (now an increasingly Islamizing Turkey), all of the Middle East, all of North Africa, most of Southeast Asia, Ottoman-occupied Eastern Europe, Northern Cyprus and Southern Spain.

Often the fears are a rational -- not imaginary or "phobic" -- response to the ideology of Islam that is not only committed to global expansion, but that also leads Muslim immigrants to reject the idea of integrating into European societies and also encourages them to feel morally superior to Westerns, whom many regard as corrupt. Muslim migrants are potentially dangerous not because they are "foreign, different, poor" as Pope Francis says , but because the Quran orders:


"Let not believers take disbelievers as allies rather than believers. And whoever [of you] does that has nothing with Allah, except when taking precaution against them in prudence. And Allah warns you of Himself, and to Allah is the [final] destination." -- Quran 3:28 Sahih International.

The Quran also describes non-Muslims as "unclean and untouchable" (9:28; 7:179)

Even more revealing are the dozens of Quranic commandments about waging violent jihad against infidels. At the top of the list is the Quranic verse written on Muslim Brotherhood flag:


"And prepare against them whatever you are able of power and of steeds of war by which you may terrify the enemy of Allah and your enemy and others besides them whom you do not know [but] whom Allah knows. And whatever you spend in the cause of Allah will be fully repaid to you, and you will not be wronged." -- Quran 8:60; Sahih International.

The definitive role played by the ideology of Islam in thousands of terrorist attacks and trials by Muslims around the world, especially since the beginning of this century, is outspoken and undeniable.

Among the main duties of the leader of the worldwide Catholic Church is to protect the Church's followers, be empathic and understanding of their needs, and not deceive them into a condition of subjugation.


A.Z. Mohamed is a Muslim born and raised in the Middle East.